موقع بحوث

 أهمية القراءة

ومن الحقائق المعروفة أنه عندما لا توجد أجهزة تلفزيون أو أجهزة كمبيوتر ، كانت القراءة نشاطًا ترفيهيًا أساسيًا. كان الناس يقضون ساعات في قراءة الكتب ويسافرون إلى أراض بعيدة في أذهانهم. المأساة الوحيدة هي أنه مع مرور الوقت ، فقد الناس مهارتهم وشغفهم في القراءة. هناك العديد من الخيارات المثيرة والمثيرة الأخرى المتاحة ، بعيدا عن الكتب. وهذا عار لأن القراءة تقدم مقاربة مثمرة لتحسين المفردات وقوة الكلمة. من المستحسن أن تنغمس في نصف ساعة على الأقل من القراءة يوميا لمواكبة مختلف أساليب الكتابة والمفردات الجديدة.

لوحظ أن الأطفال والمراهقين الذين يحبون القراءة لديهم معدل ذكاء أعلى نسبيا. هم أكثر إبداعا وأفضل في المدرسة والكليات. من المستحسن أن يقوم الوالدان بغرس أهمية القراءة لأطفالهم في السنوات الأولى. يقال أن القراءة تساعد بشكل كبير في تطوير المفردات ، والقراءة بصوت عال تساعد على بناء رابطة عاطفية قوية بين الآباء والأطفال. يُلاحظ أن الأطفال الذين يبدؤون القراءة من سن مبكرة لديهم مهارات لغوية جيدة ، وهم يدركون الفروق في الصوتيات بشكل أفضل بكثير.

القراءة تساعد في النمو العقلي ومعروفة لتحفيز عضلات العين. القراءة هي نشاط يتضمن مستويات أعلى من التركيز وتضيف إلى مهارات المحادثة للقارئ. إنه تساهل يعزز المعرفة المكتسبة باستمرار. تساعد قراءة القراءة أيضًا القراء على فك الكلمات والعبارات الجديدة التي تصادفها في المحادثات اليومية. هذه العادة يمكن أن تصبح إدمانًا صحيًا وتضيف إلى المعلومات المتوفرة حول مواضيع مختلفة. إنه يساعدنا على البقاء على اتصال مع الكتاب المعاصرين وكذلك تلك التي تعود إلى أيام العصور ويجعلنا حساسين تجاه القضايا العالمية.

مقالات متعلقة

أهمية الأسرة في التنمية البشرية

admin

مبادئ أساسية في تعديل سلوك الطفل التوحدي

admin

 6 نصائح لدراسة أفضل

admin

اترك تعليق