موقع بحوث

بحث عن التنمية والمجتمع جاهز وورد doc

مقدمةُ المشروعِ البَحْثِيّ

 الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم النبيين ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ،أما بعد :

لقد وقع اختياري على هذا البحث بالتحديد دون غيره لما له من بالغ الأهمية بمكانة فتنمية المجتمع هي مرمى كل الشعوب في عصرنا الحاضر حتى تنصلح الحياة وننعم بها , بالتراحم تتكون الألفة بين أفراد المجتمع الواحد فينتج العمل الجاد وتعلو قيمة اليد العليا افضل من اليد السفلى ويرقى المجتمع .

أهميةُ المشروعِ البحثي

تتمثلُ أهميةُ البحثِ فيما يلي:

  1. الوقوف على خلق التراحم كمبدأ اسلامى هام .
  2. وضع أيدينا على واجب العمل بإتقان حتى نرتقي ونصنف في أوائل الأمم .
  3. رفع شعار اليد العليا خير من اليد السفلى حتى نبنى مجتمع راقي .
  4. العمل بكل جهد على تنمية الثروة السمكية وأسباب ذلك .

عناصر المشروع البحثي

يرتكز البحث على العناصر الرئيسة التالية:

1- التراحم بين أفراد المجتمع منهج اسلامى .

2- اليد العليا خير من اليد السفلى في بناء المجتمع وتنميته .

3- العمل بحب وإتقان يساعد على رقى الوطن وتحضره .

4- العوامل التي تساعد على تنمية الثروة السمكية .

محاور المشروع البحثي:

1 –البَحْثُ والإجابة

1- التراحم بين أفراد المجتمع منهج اسلامى .

قضية التراحم بين العالمين هي قضية الإسلام الأولى، وقد حث الإسلام في تكامله على الرحمة ودعا إلى التراحم والرفق في الأمور كلها , وقال تعالى ” وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ” وهذا النبى العدنان ” صلى الله عليه وسلم مخبرًا عن نفسه: «إنما أنا رحمة مهداة» والتشريع الإسلامي إنما يجسد موضوع الرحمة والتراحم المجتمعي، وهو ما يلاحظ من استقراء التشريع وتتبعه بشكل كامل، والتطبيق العملي للتشريع في إجراءاته المتنوعة يهتم بقضية التكافل والتراحم، نجد ذلك مبثوثًا في أمور الشريعة كلها، كالإعانة للطوائف المحتاجة، كما نرى أن تشريعات الزكاة جاءت متكاملة لتصب في صالح المحتاجين، والحكمة منها هي كفاية المحتاج، حيث لا يشعر بالتهميش والدونية؛ بما يدفعه للتفاعل مع المجتمع مؤثرًا فيه ومتأثرًا به إيجابًا لا سلبًا وذلك لب نظرية التشغيل التي نادى بها الاقتصادي الإنجليزي جون ماينرد كينز لإعادة دوران عجلة الاقتصاد بعد الكساد الكبير، وهو كذلك ثمرة نظرية الزكاة في الإسلام، عن طريق تزويد الفقراء والمحتاجين بالصدقات بما يخلق لديهم القدرة على الاستهلاك ومن ثم تشغيل عجلة الإنتاج فكل من الزكاة والصدقات والإعانات، بما يعكس شعورًا جمعيًّا بضرورة التعاون والتكافل والتراحم، والوعي بهذه القضية يعكس ثقافة المجتمع ومدى حضور النموذج النبوي الموروث من رسولنا الكريم، والإنسان المسلم نموذج حضاري خُلق لنفع المجتمع فتجده ملبِّيًا كل نداء للخير.

2- اليد العليا خير من اليد السفلى في بناء المجتمع وتنميته .

كان النّبيُّ صلّى الله عليه وسلّم يُربّي أصحابه -رضوان الله عليهم- على عزّة النّفس والرّفعة والاستغناء عن النّاس، وعدم طلب الحوائج من أحد، حتى إنّه بايع بعض أصحابه على الاستغناء عن التّعفف عن المسألة والتّرفُّع عن سؤال النّاس مطلبٌ شرعيٌّ، يؤكّده ويوضّحه النّبيُّ صلّى الله عليه وسّلم في قوله: (الْيَدُ الْعُلْيَا خَيْرٌ مِنَ الْيَدِ السُّفْلَى)، يَقول المصطفى صلّى الله عليه وسلم: “الْيَدُ الْعُلْيَا خَيْرٌ مِنَ الْيَدِ السُّفْلَى، وَابْدَأْ بِمَنْ تَعُولُ ، وَخَيْرُ الصَّدَقَةِ عَنْ ظَهْرِ غِنًى، وَمَنْ يَسْتَعْفِفْ يُعِفَّهُ اللَّهُ ، وَمَنْ يَسْتَغْنِ يُغْنِهِ اللَّهُ”. فالحديث الشريف السابق يُوضّح بأنّ اليد العُليا هي يد المُتصدّق، والسفلى يد السائل أو الطالب للمعونه، والمعطي مُفضَّل عند الله عز وجل على المُعطَى، والمفضّل خير من المفضل عليه عند الله سبحانه وتعالي. فالإنسان هُو المسؤول عن نفسِه وعن تأمين الحياة المعيشية قبل أن يسأل عنه المجتمع أو الدولة الحاضنة له، وخاصة إذا كان قادرًا عن العمل، فانه في هذه الحال ينبغي ان يكون الاداة الفعالة في خدمة الاسرة والمجتمع، وازدهار الحياة الاقتصادية، فلا يصح لنا ان نتقاعد عن العمل، وندعو الله  اللهم ارزقني، فصحيح أنّ الرزق من الله ولكن هناك أسباب يجب الاخذ بها، فنحن نعلم جيدًا إنّ السماء لا تمطر ذهبا ولا فضة، فيجب السعي بجانب الدعاء الي الله لكسب الرزق، فلا يجوز في ديننا الاسلامي ان نمد ايدينا الى الناس ونسألهم الاحسان والصدقة، ونحن قادرين على العمل كسب الرزق، فلهذا نجد أنّ الاسلام فضل العمل، وكرم العمال، واعتبر كسب الرجل من عرق جبينه من أحل وأعظم المكاسب وافضلها عن الله سبحانه وتعالي

– العمل بحب وإتقان يساعد على رقى الوطن وتحضره .

أثر العمل على الفرد يُعدّ وجود العمل من أكبر المؤثرات الإيجابيَّة على طريقة حياة الفرد، وفيما يلي مجموعة من آثار العمل على حياة الإنسان يحمي الفرد من ارتكاب الأفعال غير الأخلاقيَّة مثل السرقة والاعتداء على الآخرين. يُطوِّر من شخصية الفرد، ويساعده على اكتشاف خبراته، ومواهبه وتطويرها باستمرار. يُساهم في تحقيق الاستقرار الماديّ للفرد، وبالتالي الوصول إلى مرحلة الاستقرار النفسيّ. يزيد من ثقة الفرد بنفسه، ويمنحه الطمأنينة الكافية للمضيّ قدمًا دون الخوف من المصاعب. يبثّ روح الحيويَّة والنشاط في النفس، واستغلال طاقة الفرد في تحقيق الإنتاجيَّة. يبني الكثير من العلاقات الاجتماعيَّة بين الأفراد، ويساهم في اتصال الفرد مع الآخرين. يستغل طاقات الفرد في الأعمال الناجحة، ويصرف عنه الأفكار السلبيَّة والضارّة. أثر العمل على المجتمع إنَّ توافر العمل للأفراد يساهم كثيرًا في بناء مجتمع حضاريّ، وفيما يلي مجموعة من آثار العمل على المجتمع يُحقِّق نهضة المجتمع، ويسهم في زيادة تقدّمه وتطوّره على كافة المستويات. يساعد على توفير الدخل الماديّ، وتحسين مستوى الإيرادات، والنمو الاقتصاديّ. يسهم في توفير جميع احتياجات الأفراد من مختلف النواحي، وتأمين حياتهم. يوصل المجتمع إلى مرحلة من الاتزان، ويُقلِّل بنسبة كبيرة من الأفعال المحظورة. يبني مجتمعًا حضاريًّا يتصف بالرقيّ والبعد عن شتى مظاهر الفقر والرجعيَّة. يتيح الكثير من الخدمات، ويوفّر جميع الكماليات، ويواكب تغييرات العصر الحديث. يرتقي المجتمع من خلاله، ويصل إلى المستويات العالميَّة من النجاح والتحضُّر

4- العوامل التي تساعد على تنمية الثروة السمكية .:

تتعدد الوسائل التي تساعد على تنمية الثروة السمكية ومنها مايلى :

1- وضع الضوابط والقوانين التي تحكم عملية الصيد للحد من الصيد الجائر.وإنتاج سلالات جديدة للأسماك .

2- العمل على تنمية المخزون السمكي و تحديد نوع الأسماك التي يجب عدم صيدها في مواسم معينة.

3- منع صيد الأسماك الصغير لأنها هي الأسماك المحتملة لعمليات التكاثر المستقبلية .

4- منع استخدام بعض الأنواع من أدوات الصيد التي يمكن أن تمثل خطورة على الأسماك

5- الحد من التلوث إذ يمثل التلوث واحد من أهم العوامل التي تؤثر على الثروة السمكية

6- منع استخدام الشباك التي يتم صنعها بشكل كامل من مادة النايلون

7- كثرة المزارع السمكية المناسبة لطبيعة كل منطقة .

2- الاستنباط والبُرهان

  1. دور الموجات في نقل الطاقة وتنمية المجتمع :

هناك العديد من التطبيقات التكنولوجية للموجات التي يمكن أن يستفيد منها المجتمع منها:

1-  انتاج أجهزة تنتج موجات فوق صوتية (أجهزة السونار) تستخدم في فحص وعلاج الكثير من الأمراض مثل

تفتيت حصوات الكلى والحالب، وتشخيص بعض الأورام وتضخم غدة البروستاتا عند الرجال، والكشف عن

جنس الجنين للسيدات الحوامل

2-  استخدام مكبرات الصوت وأجهزة توزيع الصوت والتحكم فيه في استوديوهات الإذاعة والتليفزيون

3-  استخدام الأشعة تحت الحمراء في أجهزة الرؤية الليلية وأجهزة الريموت كنترول وأجهزة الاستشعار عن بعد التي تستخدم لتصوير سطح الارض بالأقمار الصناعية

4- استخدام الأشعة فوق البنفسجية في تعقيم حجرات العمليات الجراحية

5- استخدام الأشعة السينية في تصوير العظام لبيان أماكن الكسور وفي فحص الخامات المعدنية لبيان العيوب الموجودة بها

2- تحليل مجموع عاملين والفرق بينهما ( فى ضوء تنمية الرياضيات للمهارات العقلية ) :

يجب التأكُّد أوّلاً من أنّ المِقدار مَكتوب على الصورة العامة (س²- ص²)، والتأكد من أنه فرق بين مربعين، عن طريق التأكد مما يأتي: أن التعبير الجبري يحتوي على حدين فقط. أن الحدين مربعان كاملان، ودراسة إمكانية استخراج عامل مشترك بينهما إن لم يكونا مربعين كاملين. أن أسس جميع المتغيرات زوجية. أن تكون إشارة أحد الحدين سالبة، وإشارة الحد الآخر موجبة. ثمّ تحليله باتّباع الخطوات الآتية: فَتْح قوسين العلاقة بينهما ضَرْب:

( )( ). كتابة إشارة الجَمْع في القوس الأول، وفي القوس الثاني إشارة الطَّرْح: ( + )( – ) كتابة الجذر التربيعي للحَدُّ الأوّل في كلا القوسين قبل إشارتَي الجَمْع والطَّرْح: (س+ )(س- ) كتابة الجذر التربيعي للحَدُّ الثاني في كلا القوسين بعد إشارتَي الجَمْع والطَّرْح: (س+ص)(س-ص) ليكون الشكل النهائي كما يأتي: س²- ص²=(س+ص)(س-ص) يُمكن التعبير عن الفَرق بين مُربَّعين بالكلمات كما يأتي: الحَدِّ الأوّل (مربع كامل)-الحَدِّ الثاني(مربع كامل)=(الجذر

التربيعي للحَدِّ الأوّل-الجذر التربيعي للحَدِّ الثاني)(الجذر التربيعي للحَدِّ الأوّل+الجذر التربيعي للحَدِّ الثاني).

3- التَّلخيص

لقد كان النبي صل الله عليه وسلم حريصا خلق روح التعاون والتراحم بين أصحابه حتى تسود الألفة والمودة بينهم كما حثنا صل الله عليه وسلم على العمل وثوابه وفضله وأثره الجم في تنمية المجتمع ورقيه مؤكدا أن اليد العليا أفضل من اليد السفلى بمراحل ودرجات شتى وأوضح صل الله عليه وسلم فضل التماسك والايخاء بين أفراد المجتمع الواحد حتى يتسنى للجميع الرقى بكل ثروات المجتمع ومنها الثروة السمكية التي تلعب دورا هاما في توفير المأكل الطيب وقد تطرقت في هذا البحث إلى العوامل التي يمكن من خلالها المحافظة على البيئة المناسبة للثروة السمكية وتجنب الأضرار السيئة المضرة للمجتمع حتى ننعم بأفضل حياة .

4- التّرجمة

1- We must work hard to get up

2- The merciful have mercy on them

3- The upper hand is better than the lower hand

5- الخاتمة

وختاما احمد المولى عز وجل أن ساعدني على جمع مادة هذا البحث بلا حول منى ولا قوة , وأسأله أن يطرح عليه عندكم القبول والإلمام والسداد وأن ينال إعجابكم , هذا وما كان من فضل أو توفيق أو إحسان فمن الله وحده , وما كان من خطأ أو سهو أو نسيان فمنى ومن الشيطان والله منه براء .

وختامًا يمكن أن نَخْرُجَ من هذا البحث بالنتائجِ التَّالِيَةِ:

  1. يجب علينا التراحم فيما بيننا حتى نرتقي .
  2. احرص أن تكون صاحب اليد العليا وليس صاحب اليد السفلى.
  3. تنمية الثروة السمكية واجبنا جميعا .
  4. يجب علينا إتقان كل ما نعمل عسى أن يكون ذلك سبب نجاة الدنيا والآخرة .

المصادر والمراجع

1- القران الكريم . 2- الكتاب المدرسي .

3- منصة الأزهر التعليمية . 4- بنك المعرفة .

5- صفحات الانترنت .

.

__________________________________

اضغط الرابط أدناه لتحميل البحث كامل ومنسق جاهز للطباعة 

مقالات متعلقة

بحث عن أنماط الشخصيات وطريقة التعامل مع كل منها جاهز doc‎

admin

بحث عن جاك دورسي ( مؤسس تويتر ) جاهز وورد doc

admin

بحث عن العمل ضمن الفريق جاهز doc‎

admin

اترك تعليق

 

أنت تستخدم مانع إعلانات!!

الرجاء تعطيل مانع الإعلانات أولاً لعرض البحث وصفحة التحميل

لمعرفة طريقة تعطيل مانع الإعلانات اضغط هنا