موقع بحوث

تحليل مستوى الكورتيزول

اختبار مستوى الكورتيزول هو عبارة عن تحليل طبي يتم من خلاله التعرف على مستوى هرمون الكورتيزول في الدم ، حيث أن الكورتيزول هو هرمون ستيرويدي يُفرز بواسطة الغدة الكظرية ( الفوق كلوية ) ، وهذا الاختبار الطبي معروف باسم Cortisol level test أو Serum cortisol test .

هرمون الكورتيزول

يتم إفراز هرمون الكورتيزول Cortisol Hormone في الدم عند التعرض إلى أي موقف يتعرض به الإنسان إلى الخوف والقلق ، ويتم التحكم في إفراز الكورتيزول بشكل أساسي من خلال هرمون اخر يعرف باسم ACTH حيث يتم إفرازه في المخ بواسطة الغدة النخامية وهو بدوره يقوم بإرسال بعض الإشارات العصبية إلى الغدة الكظرية لتقوم بإنتاج الكورتيزول والأدرينالين .

ويُعد هرمون الكورتيزول من أهم الهرمونات التي تُساعد جسم الإنسان على التكيف مع حالات الخوف والقلق حيث يتم إفرازه مباشرةً عند التعرض إلى تلك المواقف وهو يُمد الجسم بقدر من الطاقة والقوة ، وعندما يرتفع معدل الهرمون في الدم فإنه يؤدي إلى :

-سرعة نبضات القلب .
-جفاف الفم .
-تهيج المعدة .
-الإسهال .
-الألم .

كما أن إنتاج الكورتيزول بكثرة يؤدي أيضًا إلى :

-انخفاض في معدل وظائف الجهاز الهضمي .
-اضطراب في وظائف الجهاز التناسلي .
-اضطراب في معدل النمو .
-ويؤثر سلبيًا أيضًا على وظائف الجهاز المناعي .

أهمية اختبار مستوى الكورتيزول

يتم إجراء هذا الاختبار من خلال سحب عينة دم من المريض على أنبوبة لا تحتوي على أي مانع تجلط ومن ثم فصل العينة وإجراء التحليل على مصل الدم ، ويتم إجراء هذا الاختبار للتعرف على ما إذا كان مستوى هرمون الكورتيزول مرتفع أو منخفض عن النسبة الطبيعية ، خصوصًا أن مستوى الهرمون يحدث به انخفاض عند الإصابة ببعض الأمراض ، مثل مرض أديسون ومرض كوشينج ، ولذلك يُستخدم اختبار قياس مستوى الكورتيزول لتشخيص تلك الأمراض .

كيف تستعد لاختبار مستوى الكورتيزول

لا يحتاج اختبار الكورتيزول إلى إجراءات مُسبقة عديدة مثل باقي أنواع التحاليل الطبية الأخرى ، حيث أنه لا يتطلب الصيام  ؛ ولكن لأن مستوى الكورتيزول لا يكون ثابت في جسم الإنسان على مدار اليوم ؛ فإن الطبيب قد يطلب منك إجراء هذا التحليل في الصباح الباكر لأن الهرمون في هذه الحالة يكون في أعلى مستوى له .

ومن جهة أخرى ؛ يوجد بعض أنواع الأدوية التي تؤثر على نتيجة تحليل الكورتيزول ، وبالتالي يجب أن تخبر طبيبك بأسماء كافة الأدوية التي تتناولها ليقرر إمكانية استخدامها قبل إجراء التحليل من عدمه ، وبشكل عام يوجد بعض الأدوية التي تؤدي إلى زيادة نسبة هرمون الكورتيزول في الدم عن المعدل الطبيعي ، مثل :

-تناول الأدوية التي تحتوي على هرمون الإستروجين .
-أدوية كورتيكوستيرويد الصناعية مثل دواء بريدنيزون (Prednisone) .
-وقد ترتفع نسبة الهرمون أيضًا بشكل طبيعي أثناء فترة الحمل .

كما يوجد بعض الأدوية التي تؤدي إلى انخفاض هرمون الكورتيزول عن النسبة الطبيعية أيضًا ، مثل :

-الأدوية التي تحتوي على الاندروجين .
-تناول دواء فنيتويين (Phenytoin) المضاد للصرع وخفقان القلب .

أسباب ارتفاع نسبة هرمون الكورتيزول

النسبة الطبيعية لمستوى هرمون الكورتيزول في عينة الدم المأخوذة من المريض في الساعة الثامنة صباحًا تكون : (6 – 23) ميكروغرام/ ديسيلتر ، وبالتالي إذا حدثت زيادة عن ذلك بعد التأكد من اتباع التقنية الصحيح لإجراء التحليل، فقد يرجع ذلك إلى أحد الأسباب التالية :

-الغدة النخامية بالمخ تقوم بإطلاق مستوى عالي من هرمون ACTH نتيجة وجود ورم أو نمو زائد في الغدة .

-وجود ورم في الغدة الكظرية (الفوق كلوية) وبالتالي إفراز كميات كبيرة من الكورتيزول .

-وجود ورم في أي من أجزاء الجسم الأخرى المرتبطة بإفراز الكورتيزول .

أسباب انخفاض مستوى هرمون الكورتيزول

أما إذا كانت نسبة هرمون الكورتيزول في الدم منخفضة عن النسبة الطبيعية ؛ فقد يرجع ذلك إلى :

-الإصابة بمرض أديسون أو مرض كوشينج ، وهو يحدث عندما يكون معدل إفراز الكورتيزول عبر الغدة الكظرية منخفض جدًا .

-حدوث قصور في الغدة النخامية ، وبالتالي لا تفرز القدر الكافي من هرمون ACTH وبذلك لا تصل إشارات عصبية كافية للغدة الكظرية من أجل إنتاج الكورتيزول .

مقالات متعلقة

اسس رعاية المسنين في الاسلام

admin

زخارف اسلامية ابيض واسود

admin

أفضل المشاريع الزراعية في السعودية

admin

اترك تعليق