adplus-dvertising

تغذية سليمة لصحة جهازك الهضمي

يعاني الكثير منا من مختلف أنواع اضطرابات الجهاز الهضمي؛ مثل متلازمة القولون العصبي والتهاب القولون التقرّحي والإمساك والإسهال وعسر الهضم والحرقة المعدية وغيرها. ويعود ذلك في كثيرٍ من الأحيان إلى اتباع أساليب غير صحية في التغذية.. فكيف يمكننا تعزيز عملية الهضم والحفاظ على صحة الجهاز الهضمي بسهولة؟

تناول الطعام الصحي والابتعاد عن الأطعمة المصنَّعة:

يؤدي النظام الغذائي الغني بالكربوهيدرات المكرّرة والدهون المشبعة والمهدرجة إلى حدوث كثيرٍ من أمراض الجهاز الهضمي مثل اضطراب القولون التقرحي ومتلازمة القولون العصبي، كذلك يُنصح بالابتعاد عن المحليات الاصطناعية التي تسبب اضطرابات هضمية أيضًا.

الحرص على الحصول على كثيرٍ من الألياف:

يتميز النظام الغذائي الغني بالألياف الغذائية بقدرته على تحسين حركة الأمعاء وحماية الجهاز الهضمي من العديد من الاضطرابات التي قد تصيبه بسبب سوء التغذية.

إضافة الدهون الصحية إلى النظام الغذائي:

تساعد الدهون الصحية الجهاز الهضمي على امتصاص الفيتامينات الذوابة في الدهون، وتوجد في المكسرات غير المحمصة والأفوكادو وبذور الشيا والأسماك الدهنية كالسردين والسلمون.

شرب الماء بانتظام:

يعدُّ الماء من أبرز أسباب الإصابة الإمساك، وينصح بشرب ليترٍ ونصف إلى ليترين يوميًا، وقد تزيد الكمية المنصوح بها على ذلك في حال ممارسة التمارين الرياضية أو في الجو الحار. كذلك ينصح بتناول الخضار والفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من الماء.

التقليل من الإجهاد:

كثيرًا ما يؤدي التوتر والقلق والإجهاد إلى الإصابة بالاضطرابات الهضمية، لذا يُنصح بتخفيف التوتر عن طريق ممارسة اليوغا والتأمل والاسترخاء.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام:

تعدُّ من أفضل طرائق تعزيز صحة الجهاز الهضمي ومحاربة الالتهابات. وقد وُجد أن ممارسة الرياضة يوميًا تمتلك تأثيرًا إيجابيًا في الوقاية من الإمساك المزمن والحد منه.

الحرص على تناول بعض المغذيات التي أثبتت فائدتها في صحة الجهاز الهضمي ومنها:

البروبيوتيك؛ وتوجد في الأطعمة المخمرة، وتمثل مصدرًا طبيعيًا للحصول على البكتيريا المفيدة التي تعزز عملية الهضم وتحارب البكتيريا الضارة، وتكثر في المخللات ومنتجات الألبان.

كذلك يمتلك الحمض الأميني الغلوتامين Glutamine دورًا في تعزيز صحة الجهاز الهضمي، ويمكن الحصول عليه من البيض واللوز والصويا ولحم الحبش.

وأخيرًا عنصر الزنك الذي يعدُّ من أهم العناصر المعدنية التي تفيد الأمعاء، ويؤدي نقصه إلى الإصابة بالاضطرابات الهضمية، ومن أهم مصادره المحار وبذور دوار الشمس ولحم البقر.

الابتعاد عن العادات السيئة والوعي في أثناء تناول الوجبات الغذائية:

بيّنت الدراسات أن مضغ الطعام ببطء يتيح للشخص فرصةً للاستمتاع بمظهر الطعام ومذاقه إضافةً إلى تخفيف أعراض متلازمة القولون العصبي والتهاب القولون التقرحيّ والوقاية من عسر الهضم.

كذلك ينصح بالامتناع عن التدخين واستهلاك الكحول وتجنب تناول الطعام في وقتٍ متأخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.