adplus-dvertising

رامون أرتاجافيتيا

رامون أرتاجافيتيا نجا من حريق وتحطم سفينة في عام 1871 ، وكان خائفاً من الابحار مرة ثانية. ولكن بعد حوالي 41 عامًا ، تمكن أخيرًا من التغلب على مخاوفه وكوابيسه وقرر الإبحار مرة أخرى ، فقط للموت في غرق تلك السفينة الجديدة ، والتي كانت سفينة التايتانيك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.