بحث عن تكون المحيطات وورد doc

لنشاهد معاً المرحلة الأولى ( الابتدائية ) من مراحل تكون المحيط ، حيث اندفعت الماغما من الستار العلوي إلى أعلى باتجاه الغلاف الصخري القاري ، وبسبب حرارة الماغما العالية تمدد الغلاف الصخري القاري إلى أعلى أو تقوس ، وصاحب ذلك تكون مجموعة من الشقوق في مكان التقوس بسبب اجهادات التوتر . تعتبر هذه الشقوق أماكن جيدة لاندفاع الماغما خلالها, ويمكن أن يصل جزء من هذه الماغما إلى سطح الأرض مكوِّناً براكينَ تندفع حمم اللابا والغازات من فوهاتها كما ترى .

اضغط لتشاهد في المرحلة ” أ ” انكسار الغلاف الصخري إلى جزئين أو صفيحتين بفعل استمرار إجهادات التوتر ، وتكون عدة صدوع عادية ذات امتداد طولي كبير تهبط إلى أسفل ، مكونة صدعاً خسفياً يُطلق عليه حفرة الانهدام ، لاحظ تدفق الماغما خلال الشقوق في حفرة الانهدام التي تبرد عن اقترابها من السطح وتتبلور وتكون شرائح من صخور نارية سطحية ( بازلت) تعمل على توسع أو زيادة عرض حفرة الانهدام . وفي نفس الوقت تملأ حفرة الانهدام بالماء ( اللون الأزرق ) الذي يتدفق من إحدى المحيطات المجاورة الممتدة إليه حفرة الانهدام ، وتعتبر حفرة الانهدام من حدود الصفائح المتباعدة التي تتحرك فيها الصفيحتان بشكل عمودي على محورها .
اضغط ثانياً لتشاهد في المرحلة ” ب ” تكون محيط جنيني (مبدئي ) ، أو بحر ضيق ، كما هو الحال الآن في البحر الأحمر ، حيث ينتج من تباعد الصفيحتين القاريتين ( اللون البني ) عن بعضهما ، ويتكون في قاعه غلاف محيطي جديد (اللون ، ويوجد في وسطه مركز توسع . لاحظ أيضاً استمرار حركة الصفيحتين التباعدية انطلاقاً من وسط المحيط وتدفق الماغما في وسط الغلاف المحيطي ثم تتصلب و تضاف إلى الغلاف المحيطي الذي يزداد عرضه باستمرار ، وبالتالي يتوسع قاع المحيط .

اضغط مرة أخرى لتشاهد في المرحلة ” ج ” تكون محيط ناضج (واسع ) عريض , ويوجد في وسطه مركز توسع نشط يرتفع عن قاع المحيط المجاور مشكلاً سلسلة جبال بركانية تحت سطح المحيط . يُطلق عليها اسم ظهر المحيط ، ومثال ذلك المحيط الأطلسي الحالي . لاحظ تكون صفيحتين محيطيتين جديدتين على جانبي المحيط تتألفان من الغلاف المحيطي الجديد وتتحركان باستمرار متباعدتين عن ظهر المحيط بشكل عمودي .

انجراف القارات

فرضية انجراف القارات (1)
تشاهد أنه قبل حوالي 200 مليون كانت عام جميع القارات الحالية متصلة ببعضها مشكلة قارة واحدة هائلة تدعى بانغايا( أي كل اليابسة ) .

اضغط لتشاهد في الرحلة ” أ ” كيف بدأت بانغايا بالانقسام وتلا ذلك ابتعاد الأجزاء المنقسمة عن بعضها حتى وصلت إلى الوضع الذي تشاهده و قد حدث ذلك قبل ما يقارب من 200 و 180 مليون سنة .
في بداية تلك المرحلة كانت لا تزال أفريقيا وأمريكا الجنوبية قطعة واحدة وكذلك أمريكا الشمالية وأوراسيا ، و لكن انفصلت هاتان القطعتان عن بعضهما خلال هذه المرحلة ، وأيضاً لاحظ أن الهند قد انفصلت عن بقية القارات و بدأت برحلتها شمالاً نحو آسيا ، ولاحظ أيضاً تشكل أستراليا وقارة المحيط المتجمد الجنوبي (انتاركتيكا ) بدورهما قطعة واحدة انفصلت عن بقية القارات في هذه المرحلة .
اضغط ثانياً لتشاهد في المرحلة ” ب ” بداية انفصال أفريقيا وأمريكا الجنوبية عن بعضها وكذلك بداية انفصال أمريكا الشمالية عن أوراسيا ، و استمرار رحلة الهند نحو آسيا. في حين أن أستراليا كانت ماتزال متصلة بقارة المحيط المتجمد الجنوبي ، و قد حدث كل ذلك قبل ما يقارب من 180 و 135 مليون سنة .

اضغط مرة أخرى لتشاهد في المرحلة ” ج ” كيف استمر انفصال أفريقيا وأمريكا الجنوبية عن بعضهما وتكوَّن ثم توسع المحيط الأطلسي بينهما وبين الأجزاء الجنوبية من أمريكا الشمالية وأوروبا ، في حين لا تزال الأجزاء الشمالية من أمريكا الشمالية وأوروبا متصلة ولم يتكون لحينه الجزء الشمالي من المحيط الأطلسي ، ولاحظ أيضاً انفصال جزيرة مدغشقر وجزر أخرى عن أفريقيا ، واستمرار حركة الهند نحو آسيا. أما أفريقيا نفسها فقد تحركت نحو آسيا ، وبدأ المحيط بينهما بالانغلاق وهو الذي يدعى ( محيط التيثس ). في حين أن أستراليا ماتزال متصلة مع قارة انتاركتيكا مع أنها قد بدأت بالدوران نحو الشمال استعداداً لانفصالها عنها. وكل ذلك حدث قبل حوالي 135 و 65 مليون سنة .

اضغط مجددا لتشاهد في المرحلة ” د ” كيف تكون شمال المحيط الأطلسي وكيف بدأ بالتوسع ، حيث انفصلت أمريكا الشمالية عن أوراسيا وبدأت بالابتعاد عنها غرباً ، ولاحظ أيضاً انفصال أستراليا عن قارة انتاركتيكا وبداية تحركها شمالاً ، بينما تمركزت قارة انتاركتيكا حول القطب الجنوبي للأرض ، أما الهند فقد وصلت خلال هذه المرحلة إلى آسيا واصطدمت بها وبدأت بالالتحام معها. وهذه الأحداث جميعها جرت خلال الفترة ما بين 65 و 45 مليون سنة قبل الآن .

اضغط مرة أخرى لتشاهد في المرحلة الأخيرة ” هـ ” استمرار توسع المحيط الأطلسي واستمرار رحلة أستراليا شمالاً. وأيضاً لاحظ تكون البحر الأحمر وانفصال الجزيرة العربية عن أفريقيا, وانفصلت غرينلاند عن أمريكا الشمالية
في نهاية هذه المرحلة الممتدة من حوالي 45 مليون سنة وحتى الآن وصلت جميع القارات إلى أوضاعها الحالية.

أنواع حركة الصفائح

يوجد ثلاثة أنواع لحدود الصفائح : حدود متباعدة ، حدود متقاربة و حدود انزلاقية جانبية .

اضغط لتشاهد في المرحلة ” أ ” تحرك صفيحة أفريقيا إلى الشرق ,ابتداءً من ظهر وسط المحيط الأطلسي , وتحرك صفيحة أمريكا الجنوبية إلى الغرب ابتداءً من ظهر وسط المحيط الأطلسي.
تشكل حركة هاتين الصفيحتين مثالاً على حركة الصفائح التباعدية ويكون ظهر وسط المحيط الأطلسي مثالاً على حدود الصفائح التباعدية .
لاحظ أنه باستمرار حركة الصفائح التباعدية يتسع قاع المحيط الأطلسي وبالتالي تزداد مساحة صفيحة المحيط . ولحفظ الاتزان في مساحة سطح الأرض, فإن الزيادة في مساحة الصفيحة المحيطية الناتجة عن حركة الصفائح التباعدية, يصاحبها نقصان مكافئ في مساحة الصفائح المحيطية في مكان آخر وهو حدود الصفائح التقاربية أو أنطقة الطرح .
اضغط ثانياً لتشاهد في المرحلة ” ب ” حركة صفيحة ( نازكا ) انطلاقا من ظهر شرق المحيط الهادي باتجاه قارة أمريكا الجنوبية غرباً.

ماذا يحدث لهذه الصفيحة عند الحافة الغربية لصفيحة أمريكا الجنوبية ؟

تلاحظ أن حركة الأسهم تتجه نحو المنطقة المسننة التي تسمى نطاق الطرح, أي أن صفيحة ( نازكا ) تغطس إلى أسفل الحافة الغربية لصفيحة أمريكا الجنوبية , وعند غطسها بداخل الغلاف المائع أسفل صفيحة أمريكا الجنوبية يحدث انصهار جزئي لها أي استهلاكها . وبذلك يمثل هذا النوع من حدود الصفائح حدوداً تقاربية يحدث عنده استهلاك للصفيحة المحيطية ( و لذلك سميت أنطقة الطرح ) ويتم بذلك الاتزان في مساحة سطح الأرض .
القوة المحركة للصفائح

تبعاً لوجود مصدر حراري في أسفل الغلاف المائع ( أو يمكن حتى أعمق من ذلك ) مثل وجود تركيز عالٍ للعناصر المشعةكاليورانيوم ، تسخن صخور الغلاف المائع القريبة منه ، وبالتالي تتمدد فتقل كثافتها ، فترتفع إلى أعلى مشكلة تيارات الحمل اعتماداً على أن مواد الغلاف المائع قابلة للإنسياب . ( تشبه تيارات الحمل هذه التيارات التي تحدث عند تسخين ماء في وعاء ).
عندما تصل مواد الغلاف الصاعدة مع تيارات الحمل أسفل الصفيحة المحيطية ، يندفع جزء منها خلال ظهر المحيط مكوناً ماغما تعمل على توسع قاع المحيط ، أما الجزء الأكبر منها فينزلق جانبياً أسفل الصفيحة المحيطية باتجاهين متعاكسين ومتعامدين ابتداءً من محور ظهر المحيط . وعندما يتحرك هذا الجزء من تيارات الحمل مسافة جانبية كبيرة تحت الصفيحة المحيطية ، يكون قد ابتعد عن مصدر الحرارة المحرك لتيارات الحمل ، فيبرد ، وتزداد كثافته ، وبالتالي يغطس للأسفل بداخل الغلاف المائع متجهاً نحو مصدر الحرارة ليسخن مرة ثانية ، ثم يرتفع إلى أعلى ليبدأ دورة جديدة من دورات تيارات الحمل.
ولكن ما علاقة تيارات الحمل بتحرك الصفائح ؟
لاحظ أنه بعد وصول تيارات الحمل الصاعدة أسفل الصفيحة المحيطية يتحرك جزء منها جانبياً أسفل الصفيحة المحيطية وهو بهذا يعمل على جرها جانبياً اضغط لتشاهد ذلك ، وبالتالي تتحرك الصفيحتان جانبياً متباعدتين عن محور ظهر المحيط بشكل عمودي . وهكذا يمكن لتيارات الحمل الصاعدة أن تفسر حركة الصفائح التباعدية .
أما عندما تبدأ التيارات بالغطس ( تيارات هابطة ) داخل الغلاف المائع ، فلاحظ أنها تجر معها أو بالأحرى تسحب معها الصفيحة المحيطية للأسفل بداخل الغلاف المائع . وبذلك تغطس الصفيحة المحيطية داخل الغلاف المائع مفسرة سبب حركة الصفائح التقاربية وتكون مناطق الطرح.

__________________________________

اضغط الرابط أدناه لتحميل البحث كامل ومنسق جاهز للطباعة 

تنزيل “تكنولوجيا-التعليم-و-مستجدات-التقنية-1.docx” تكنولوجيا-التعليم-و-مستجدات-التقنية-1.docx – تم التنزيل 0 مرة – 35 كيلوبايت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 

الرجاء تعطيل مانع الإعلانات أولاً قبل المتابعة
لمعرفة طريقة ايقاف مانع الإعانات اضغط هنا