موقع بحوث

ملخص مقرر علم النفس الجنائي النهائي لجامعة الإمام

س/ من مؤسس علم النفس الجنائي ؟

منستربرج

س/ تكلم عن ( منستربرج) ؟

عالم أمريكي الجنسية ألماني الأصل , اهتم بتطبيقات علم النفس في مجالات الحياة اليومية وعلى رأسها المجال الجنائي والمجال الصناعي , يعتبر الأب الروحي لعلم النفس التطبيق , اصدر كتاب منصة الشهادة عام 1908م , ونشر مقالة بعنوان “الجوانب النفسية عند المحلفين” عام 1914م , وكانت هذه الدراسة نتيجة بحوث أجريت على طلاب وطالبات في جامعتي “هارفارد” و “راد كليف” أكد على ضرورة استبعاد النساء من هيئات المحلفين , وذلك على أساس أن الطالبات اقل كفاءة في دقة الأحكام واتخاذ القرارات من  الطلاب .

* اهتم علم النفس الجنائي في جانب الشهود . (صح)

س/ ما دور الأخصائي النفسي في علم النفس الجنائي ؟

1- دراسة العوامل النفسية للمجرمين المؤدية للجريمة , دراسة وتقييم شخصية الجاني .

2- الاختبارات النفسية وتطبيقها مثل :

 اختبار وكسلر للذكاء و اختبار متعدد الشخصية .

3- العلاج

4- التأهيل

5- وضع الاختبارات النفسية لمن يريد العمل في الشرطة

* كل ما كان الإنسان متزن عاطفياً كل ما كان سليم (صح)

س/ ما الذي يدرسه علم النفس الجنائي ؟

1- الضحايا

2- الشهود

3- الجاني والمجني عليه

4- يدرس التأهيل

5- يدرس جانب العقوبة

س/ هل نستطيع علاج الشخصية السيكوباتيه أو المعادية للمجتمع ؟

1- تعالج لكن يصعب علاجها وتحتاج لوقت طويل وثقة كبيرة بين الأخصائي والجاني وهي أهم خطوة .

2- أن الثواب والتعزيز يفيد معها لكن العقاب لا يفيد .

3- غالباً يكون لديه شذوذ في المخ فيحتاج إلى تدخل جراحي .

* أهم عامل يكون رادع للجريمة هو الدين . (صح)  

س/ هل الحدث (صغير السن) في التصنيف الإجرامي ينطبق عليه ؟

نعم مثله مثل البالغ في التصنيف لكن يختلف في التعامل معه .

س/ ما هي الأسباب المؤدية للجريمة ؟

1- الانتقام

2- الجنس

3- المال

س/ تصنيف الجرائم ؟

1- جنحه (للصغار)

2- مخالفة

3- جريمة

س/ ما هي أركان الجريمة ؟

1- وجود هدف

2- وجود فرصة

3- وجود دافع

س/ ماذا يهدف علم النفس الجنائي ؟

1- يهتم بمنصة الشهود وأصبح عراك بينهم وبين القانونيين .

2- علم النفس الجنائي يدرس لماذا يخرق هذا القانون وما الذي دفعه لهذا السلوك .

3- يدرس تأهيل المجرمين للعودة للمجتمع بشكل  سوي .

4- يدرس العوامل المؤثرة على ارتكاب الجريمة .

* العودة للجريمة المرتكبة بنسبة 60-70 %  (صح)

س/ ما هو التفسير التكاملي ؟

أ- دراسة العوامل المؤثرة النفسية .

ب- دراسة العوامل المؤثرة الاجتماعية

ج- دراسة العوامل المؤثرة السياسية

د- دراسة العوامل المؤثرة الاقتصادية

هـ – دراسة العوامل المؤثرة البيئية

و- دراسة العوامل المؤثرة الجغرافية

ز- دراسة العوامل المؤثرة الوراثية .

س/ ما الفرق بين السبب والعامل ؟

السبب : نتيجة حتمية

العامل : هو أحد المسببات

س/ لماذا يكره رجال القانون علم النفس ورجاله ؟

لأنهم يلبون حاجة السجين ويقفون في صف المجرم إذا دعت الحاجة لذلك .

س/ عرف ما يأتي :

1- الجريمة :

هو السلوك الذي تحرمه الدولة لما يترتب عليه من ضرر على المجتمع .

2- المجرم :

هو الشخص الذي ينتهك القوانين في المجتمع ما , أو الشخص الذي يرتكب فعلاً غير اجتماعي سواء كان بقصد ارتكاب جريمة أم لا .

3- السلوك الإجرامي :

هو أي سلوك مضاد للمجتمع , وموجه ضد المصلحة العامة .

4- الانحراف :

يقصد به عدم مسايرة المعايير الاجتماعية السائدة في المجتمع .

5- الجنوح :

هي انتهاكات للقانون يقوم بها الأشخاص الصغار أو الأحداث وتعد أقل خطورة .

6- الشذوذ :

هو انحراف عما هو عادي , أو البعد عن ما هو سوي , والشخص الشاذ هو الذي ينحرف سلوك الشخص العادي تفكيره ومشاعره ونشاطه.

7- المجرم العائد :

هو السجين الذي سبق إيداعه في السجن من قبل بسبب الحكم عليه في جريمة ارتكبها .

8- الجريمة المنظمة :

هو الذي يقوم به أعضاء تنظيم إجرامي معين , يمارس أنشطة خارجة عن القانون , ويتم في إطار هذه التنظيمات الإجرامية تقسم العمل , تحديد الأدوار , ووضع تسلسل للمكانة والسلطة .

9- الإيكولوجية :

 ارتباط الجريمة بأرض معينة

10- البصمة العقلية :

 وضع لكل جريمة سمات معينة تحدد سمات فاعلها .

11- الاستجابة والسلوك :

الاستجابة : هي كل ما يصدر من الشخص من أنواع السلوك مادية أو رمزية يميل إليه لتحقيق إمكانياته أو خفض توتراته التي تهدد تكامله .

السلوك : هو كل ما يصدر من الفرد من تغيرات في مستوى نشاطه في لحظة معينه

12- العقوبة :

من الناحية القانونية هو جزاء سلبي يتم في صورة عدوانية تعبر عن الاستهجان للسلوك الإجرامي وتقوم كأداة للضبط الاجتماعي .

س/ ما هي خصائص السلوك الإجرامي؟

1- الضرر

2- يجب أن يكون محرم قانونياً

3- لابد من وجود تصرف يؤدي إلى وقوع الضرر .

4- توافر القصد الجنائي .

5- يجب أن يكون هناك توافق بين التصرف والقصد الجنائي

6- يجب توافر العلاقة الفعلية بين الضرر المحرم وسوء التصرف .

7- يجب النص على عقوبة للفعل المحرم قانونياً .

س/ تصنٌف أنواع السلوك ؟

الأول / هو النشاط الإرادي كالحركة والكلام و الإدراك .

الثاني / هو اللاإرادي كإفرازات الغد .

س/ ما الفرق بين الجريمة البيضاء والجريمة المادية ؟

البيضاء : الألم المعنوي من سب أو شتم أو قذف أو الابتزاز المالي

المادية : إلحاق الألم المادي والتواصل الحسي والعدوان .

س/ من هو رائد علم الإجرام الحديث ؟

سيزار لمبروزو : عمل تجارب على المساجين والجنود المشاركين في الحرب العالمية الثانية .

س/ ما هي أهم المعتقدات عند سيزار لمبروزو ؟

– يؤلف نسبة من المجرمين نمطاً ولادياً إجرامياً

– أن  المجرمين يمكن تمييزهم لوجود جوانب الشذوذ التشريحية وهي :

1- صغر حجم الجمجمة

2- كبر الأذنين

3- خصائص جنسية شاذة

4- ضخامة الكفين

5- بروز عظام  الخدين

6- ضيق الجبهة وانحدارها .

– ليس هذه السمات هي سبب الجريمة في ذاتها , لكنها تكشف عن الشخصية التي لديها الاستعداد الإجرامي .

– أن المرأة ليس لديها استعداد أولي لخرق القانون وارتكاب الإجرام .

– لا يستطيع الفرد الذي ينتمي إلى النمط الإجرامي أن يفلت من ارتكاب الجريمة أو السلوك الجانح .

س/ كيف تتم وراثة الجينات ؟

عندما تنقسم الخلية يمكن أن يؤدي إلى كروموسوم زائد إما X أو Y في أحد الصفين ويسمى أحد أشكال هذا الشذوذ XYY  ويكون لديه سلوك عدواني ونسبة ذكاء أقل .

س/ اشرح نظرية كريتشمر ؟

1- أن النمط الرياضي نمط سائد في جرائم العنف

2- أن النمط الواهن نمط سائد في جرائم السرقة أو الغش البسيط

3- النمط المكتنز نمط سائد في ارتكاب جرائم الخداع والغش بصورة عامة

4- النمط المشوه أو المختلط يميل إلى ارتكاب الجرائم الأخلاقية أو المنافية للآداب

س/ ما هي الحتمية البيولوجية ؟

أن الجريمة خاصة تورث من الآباء إلى الأبناء .

س/ ما هو نمط التفكير الإجرامي ؟

أن المجرمين لديهم طريقة مختلفة في التفكير , لديهم نمط معرفي خاطئ ويرون أن هذا النمط المعرفي هو الصحيح ( بمعنى : أنه يرى سلوكه هو صحيح وأنه على حق وهو في الحقيقة خاطئ ) مثل أن يسرق شخص مال ويدعي أن هذا حق من حقوقه .

* المجرمين لديهم درجة عالية من التحكم في أفعالهم . (صح)

س/ تعريف الشخصية السيكوباتية ؟

تعريف هيئة الصحة العالمية :

– هو أنماط غير تكيفيه من السلوك تظهر في مرحلة المراهقة أو قبلها وتستمر معظم حياة الرشد – إلى أنها أقل وضوحاً في أوساط العمر أو الشيخوخة .

– تكون الشخصية مضطربة في مكوناتها وغير متزنة أثناء التعبير عن خصائص الشخصية ( نفسياً – انفعالياً عقلياً )

– تحدث آثار عكسية  على  الفرد والمجتمع .

س/ ما هي أهم صفة في الشخصية السيكوباتيه ؟

عدم الإحساس بالألم تجاه الضحية .

س/ سمات أو صفات الشخصية السيكوباتيه ؟

1- مضاد للمجتمع

2- الشك

3- ضعف الضمير

4- غير قادر على التعلم من خبراته

5- لا يشعر بالذنب

6- ينقصهم الولاء

7- أناني

8- قسوة

9- غير مسؤول

10- يميل للوم الآخرين

11- متكبر ومتغطرس

* يلاحظ أن حوالي 80% من أصحاب الشخصية السيكوباتبة من الرجال الذين يسهل تحديدهم بصورة نسبية , ولكن يصعب تأهيلهم . (صح)

س/ اذكر تفسير التحليل النفسي للسلوك الإجرامي ؟

– تحدث نتيجة عدم التوازن بين القوى الثلاثة ( الهو – الأنا – الأنا الأعلى )

– أن المجرم يعاني من حاجة ملحه للعقاب لكي يتخلص من مشاعر الذنب التي نشأت من المشاعر اللاشعورية .

– أن الجريمة نتاج للشخصية غير الناضجة .

– السلوك الإجرامي هو نتيجة سوء تكيف الأنا .

س/ اذكر التفسير السلوكي لأيزنك ؟

وصف الشخصية الإنسانية في ثلاث أبعاد أساسية في السلوك وهي :

1 – الانبساط :

شخص اجتماعي يحب الحفلات وله أصدقاء كثيرون، ويحتاج إلى أناس حوله يتحدث معهم ، ولا يحب القراءة أو الدراسة منفرداً , ويسعى وراء الإثارة ، ويتطوع لعمل أشياء ليس من المفروض عليه أن يقوم بها ، ويتصرف بسرعة دون تروٍ , وهو شخص مندفع على وجه العموم , مغرم بعمل المقالب (دون قصد شرير) وإجابته دائما حاضرة , يحب التغيير عادة , يأخذ الأمور هوناً (ببساطة) متفائل وغير مكترث ويحب الضحك والمرح، ويفضل أن يكون دائم النشاط والحركة وأن يقوم بأعمال مختلفة، ويميل إلى العدوان وينفعل بسرعة، ويمكن القول بصفة عامة بأنه لا يسيطر على انفعالاته بدقة، ولا يعتمد عليه أحياناً .

2 – الانطواء

فهو شخص هادي ومتروٍ ومتأمل , مغرم بالكتب أكثر من غيره من الناس، ومحافظ ومتباعد (معتزلي) إلا بالنسبة للأصدقاء المقربين , وهو يميل إلى التخطيط مقدماً , أي انه يتريث قبل أن يخطوا أي خطوة ويتشكك في أسلوب الحياة الذي تم تنظيمه بطريقة جيدة , ويخضع مشاعره للضبط الدقيق , ويندر أن يسلك بأسلوب عدواني , ولا ينفعل بسهوله ويعتمد عليه , ويميل إلى التشاؤم , ويعطي أهمية كبيرة للمعايير الأخلاقية .

3- العصابية

أنه إذا أمكن وصف العصابي بكلمة واحدة فإنها يمكن أن تكون “مهموم”. حيث نجد أن أهم ما يميزه أنه مشغول البال بما يمكن أن يحدث من خطأ، كما يتصف بردة فعل قوية على المستوى الانفعالي لتلك الأفكار , وأن السمات المميز لهذا البُعد هي تقلب المزاج والأرق والعصبية ومشاعر النقص والقابلية للإثارة، ويشكوا الأشخاص الذين يحصلون على درجات مرتفعة على هذا البُعد من أعراض نفسية جسمية كالصداع والاضطرابات الهضمية والأرق … الخ.

ويشير آيزنك إلى أن الأعراض العصابية ما هي إلا ردود أفعال شديدة للجهاز العصبي الإعاشي إذ ترتبط العصابية بدرجة كبيرة بعدم استقرار انفعالي موروث للجهاز العصبي المستقل. والدرجة العالية من سمة العصابية لا تعنى إطلاقاً , ويميل الأشخاص الذين يحصلون على درجات مرتفعة على هذا البُعد إلى أن تكون استجاباتهم الانفعالية مبالغ فيها، كما أن لديهم صعوبة في العودة إلى الحالة السوية بعد مرورهم بالخبرات الانفعالية.

* و هناك استعداد وراثياً يتفاعل مع العوامل البيئية في تحديد وبلورة الفروق الفردية ، وانتهوا خلالها إلى أن الاستعداد الوراثي للعصابية اكبر نسبياً من الانبساط (صح)

س/ ما الفرق بين السمة والحالة ؟

الحالة : مؤقتة

السمة : دائمة ومستمرة

س/ ما الفرق بين الإدانة المادية والظرفية ؟

الظرفية : المكان و الزمان

المادية : الشعر أو البصمات

س/ النظريات النفسية الاجتماعية ؟

– تفسر النظريات النفسية الجريمة على أنها سلوك متعلم , يتم اكتسابه من خلال مختلف عمليات التفاعل الاجتماعي .

* يشار إلى هذه الفئة من النظريات أحيانا باسم “نظريات العملية الاجتماعية” (صح)

* تحاول التفسيرات النفسية الاجتماعية أن تصل الفجوة أو تقف كحلقة وصل بين التفسيرات البيئية المفرطة في الاتساع للجريمة كما قدمتها النظريات البيئية . (صح)

س/ متى يكون التخصص في الجريمة ؟

في المرحلة الثانية من الشباب

 

*كل ما كان الإنسان متزن عاطفياً كل ما كان سليم (صح)

 

– يمكن تصنيف هذه النظريات إلى نوعين هي :

1- نظريات الضبط

2- نظريات التعلم

س/ ما هي نظريات الضبط ؟

– تفترض نظريات الضبط أن دافع الانحراف يكون ساكناً لدى جميع الناس , لذلك نجد أن بعض الناس يمكن أن يسلكوا سلوكاً مضاد للمجتمع إذا لم يتعلم أو يتدرب على أن يفعل عكس ذلك .

أ- نموذج هايرشي :

يؤكد هايرشي أن هناك أربعة متغيرات للضبط يمثل كل منها رابطة اجتماعية رئيسية وهي :

1- المودة

2- الالتزام

3- الاندماج

4- الاعتقاد

– هذه المتغيرات من شأنها أن تساعد على عدم تفشى الجرائم في المجتمع .

– يرتبط الشباب الصغير بالمجتمع بمستويات عديدة , ومن ثم فهم يختلفون فيما بينهم فيما يلي :

– الدرجة التي يتأثرون بها بتوقعات وآراء الآخرين

– المكافآت التي يحصلون عليها نتيجة لسلوكهم المحافظ .

– مدى التزامهم بالمعايير السائدة .

ب- نظرية الاحتواء .

س/ ما هي نظريات التعلم ؟

تركز نظريات التعلم في تفسيرها للسلوك الإجرامي على ماهية الآليات أو الميكانيزمات التي يتعلم بها المجرم انتهاك القانون .

أولاً : نظرية الاقتران الفارقي :

مؤسسها سوذرلاند . وقد صاغ مسلمات نظريته على النحو التالي :

1- أن السلوك الإجرامي سلوك متعلم

2- يتم تعلم السلوك الإجرامي من خلال الاتصال أو التخاطب

3- يحدث تعلم السلوك الإجرامي داخل الجماعات الحميمة التي ينتمي لها الفرد .

4- يصبح الفرد جانحاً أو مجرما إذا رجحت عنده التعاريف التي تؤيد انتهاك القانون أكثر من مثيلتها برفض انتهاك القانون .

5- ربما يتباين الاقتران الفارقي في تكراره ومدى استمراره أو دوامه وشدته وأولوياته .

6- أن السلوك الإجرامي يتم اكتسابه من خلال الاقتران بالمجرمين . أو بمعنى آخر: أن ذلك يتطلب أن تتم التنشئة الاجتماعية في إطار نسق من القيم يوصل إلى انتهاك القانون .

7- أن الفروق بين الشخص الذي ينتهك القانون والآخر الذي لا ينتهك القانون تكمن فيما تعلمه وليس في نسيجه أو تكوينه .

8- يؤكد سوذرلاند أنه ليس من الضروري أن يحدث الاختلاط مباشرة بالمجرمين . فالأطفال ربما يتعلمون المفاهيم المؤيدة للسلوك الإجرامي من آبائهم عن طريق سماعهم أو رؤيتهم لكل ما من شأنه أن يدعم سلوكهم الإجرامي . (صح)

ثانيا: نظرية التعلم الاجتماعي (باندورا)

– ركز باندورا على التعلم بالمحاكاة (التقليد)

– تؤكد نظرية التعلم الاجتماعي على تفاعل بين الشخص والبيئة في محاولة ليس للبحث عن أسباب انتهاك لبعض القانون .

– أن الإجرام متعلم ومكتسب يعتمد نسبه القدوة والمحبة .

– قد افترض الباحثان أن التقليد أو النمذجة يمثل طريقة مفيدة لتفسير نمو وارتقاء أشكال معينه من السلوك ومنه السلوك الإجرامي .

وأوضح الباحثان أن هناك مجموعة من المتغيرات المؤثرة في مواقف التعلم الاجتماعي وهي :

 

أ- خصائص القدوة :

وهي نوعين :

1- خصائص ذات تأثير على المتعلم وموجودة في الشخص القدوة مثل السن والنوع (ذكر – أنثى) والمركز أو المكانة الاجتماعية .

2- مشابهة القدوة للمتعلم , فقد يكون القدوة طفلاً آخر من نفس الفصل الذي يوجد فيه المتعلم .

ب- نوع السلوك المقتدى به ( المؤدي بواسطة القدوة ) .

ج- النتائج المترتبة على السلوك القدوة :

تختلف درجة التقليد باختلاف النتائج المترتبة على السلوك .

د- التعليمات المقدمة للمتعلم قبل أن يشاهد القدوة :

كلما كانت التعليمات متضمنة دافعية عالية عن طريق إخبار المتعلم بأنه سوف يكافأ بمقدار يتناسب مع مقدار تقليده لسلوك القدوة , أدى ذلك إلى مزيد من كفاءة التقليد .

ثالثاً : نظرية الوسم الاجتماعي :

مؤسسها لمرت الذي وضع فرضين لنظرتيه وهي :

الفرض الأول : أن الانحراف ظاهرة نسبية غير ثابتة تخضع في طبيعتها إلى تعريف الجماعة وتنشأ بحكمها , إذ أن الجماعة هي التي تعتبر بعض أشكال السلوك خروجا كبيراً على قواعدها ومعاييرها التي ترتضيها . لذلك يوسم فاعلها بوسمه الخروج على المجتمع , أو بالأحرى الخروج على قواعد الجماعة ومعاييرها .

الفرض الثاني : أن هذا الانحراف لا ينشأ عن مصدر واحد بل نتيجة مجموعة من المواقف والظروف .

– يجب النظر إلى الانحراف على أنه عملية اجتماعية تقوم بين طرفين أساسيين هما: الفرد وفعله , والمجتمع وردة فعله المتمثلة في العقوبة أو عدمها .

– يعتقدون أصحاب هذه النظرية أن أسلوب تقديم المنحرفين وإصلاحهم من المؤسسات التقليدية كالسجون والإصلاحيات والمؤسسات العلاجية وغيرها تعرقل عمليات التقويم والإصلاح المنشود , لأنها توسِم الأشخاص بسمة الإجرام بحيث لا يمكن التخلص منها .

– وقد قسم الانحراف إلى مستويات هي :

1- الانحراف الفردي : يتعلق بالفرد نفسه ويمكن رده إلى ضغوط نفسية مؤثرة في سلوك الفرد , أو الخلل في عملية التنشئة الاجتماعية .

2- الانحراف الظرفي : ينشأ نتيجة التعرض إلى بعض الضغوط الاجتماعية أو العوامل الظرفية التي لا تترك للفرد فرصة للاختيار ( القتل دفاعاُ عن النفس )

3- الانحراف الاجتماعي : يقع على مستوى التنظيم الاجتماعي , ويتكون من خلال تنظيم ثقافي , بحيث يصبح السلوك الانحرافي أسلوباً من أساليب الحياة الاجتماعية ( مثل قوم لوط , يمارسون الزنا و يبطلون الطهارة )

التفسير التكاملي :

س/ هناك اعتباران أساسيان للتفسير المتكامل للسلوك الإجرامي ما هي ؟

أولاً: وجوب استبعاد أي تفسير للسلوك الإجرامي يبنى على فكرة العامل الواحد أو السبب الواحد .

ثانيا: وجوب إتباع الأسلوب التكاملي في بحث الظاهرة الإجرامية بين مختلف فروع العلوم التي تهتم بدراستها في كافة جوانبها .

س/ لماذا نلجأ للتفسير التكاملي ؟

إن النظرة التكاملية للسلوك الإجرامي ربما تحقق الفهم الأفضل والتفسير المناسب له, بما يعين على التنبؤ له في المستقبل , وبالتالي إمكان التحكم به وضبطه .

* الجانب النفسي يسرع من حدوث الجريمة (صح)

س/ ماذا يعني التفسير التكاملي للسلوك الإجرامي ؟

الاعتراف بكل النظريات السابقة – يعتقد بالانحراف الشخصي والصراع مع القيم في المجتمع والتنشئة والتفكك الاجتماعي .

أولاً : محاولة هورتون ولزلي :

أوضح الباحثان أن هناك ثلاثة مناحي لكل منها دور معين في إلقاء الضوء على التفسير التكاملي للسلوك الإجرامي وهي :

1- منحى الانحراف الشخصي

2- منحى الصراع القيمي

3- منحى التفكك الاجتماعي

س/ ما هو منحى الانحراف الشخصي ؟

(هو محصلة لفشل الفرد في التوافق مع القيم والمعايير ومختلف أشكال السلوك المقبول في المجتمع .)

 فدلا من أن يتمثل الفرد تلك القواعد السائدة ويمثل لها نجدة يخرج عنها بصورة انحرافية واضحة .

– لا يمكن تفسير جنوح الأحداث اللذين ينشأون في بيئات إجرامية لأن هؤلاء الجانحين يعبرون في الواقع عند درجة عالية من التوافق النفسي والاجتماعي مع بيئتهم . فسلوكهم لا يعد منحرفاً أو إجراما ً من وجهة نظر بيئتهم أو ثقافتهم الفرعية لأنه يتفق مع معاييرهم الإجرامية السائدة , وإنما يعد كذلك من منظور قانون المجتمع منظور المجتمع العام .

س/ ما هو منحى الصراع القيمي ؟

( تفسير العديد من الانحرافات التي تنتج عن صراع القيم في المجتمع )

صراع بين بعض القيم التي تلقاها الإنسان (مثل : الصدق و الأمانة ) من المدرسة والبيت والأصدقاء , وبين ما يجده في الممارسات الواقعية , يؤدي إلى فقدانه الثقة في هذه القيم , الأمر الذي يفتح الباب ويمهد للانحراف بعيداً عنها , وذلك على أساس أن الانحراف هو المدخل المناسب للتعامل مع الواقع .

– فصراع القيم يجعل الخط الفاصل بين الانحراف و السواء دقيقاً للغاية وبخاصة في مجال العمل .

س/ ما هو منحى التفكك الاجتماعي ؟

(زيادة معدلات التغير الاجتماعي في المجتمع هي السبب المباشر لنشأة الجرائم  وانتشارها )

– فالتغير السريع يؤدي إلى ضآلة تمسك أفراد المجتمع بالقيم والتقاليد نتيجة ظهور مواقف وظروف جديدة تتطلب التوافق معها بصورة مختلفة .

تصنيف المجرمين ..

أولا: التصنيف البيولوجي للمجرمين ؟

وهو التصنيف الذي تم في ضوء تأكيد المحددات البيولوجية والوراثية

وقد صنف “لمبروزو” المجرمين إلى ثلاث أنواع وهي :

1- المجرمون بالفطرة :

هم الذين يرثون عن آبائهم مجموعة من الخصائص الجسمية والعقلية التي تؤدي إلى الانحراف الإجرامي , وهؤلاء حوالي ثلث عدد المجرمين في المجتمع .

2- المجرمين نتيجة المرض :

هم الذين يعانون من بعض الأمراض أو الاضطرابات النفسية والعقلية أو العضوية مثل : الصرع والهستيريا وغيرهما مما يمثل السبب الأساسي في إقدام هؤلاء الأفراد على الجريمة .

3- أشباه المجرمين :

هؤلاء عادة أصحاء لا يعانون من نقص عقلي ولكنهم يتسمون بحالة عقلية لا تؤهلهم لأن يسلكوا مسلكاً طبيعياً في بعض المواقف التي يتعرضون لها .

ثانياً : التصنيف النفسي للمجرمين :

يقوم على فهم شخصية المجرم وخصاله النفسية والانفعالية ودوافعه اللاشعورية , وكافة الاضطرابات النفسية والعقلية التي يمكن أن يعاني منها المجرم , وكذلك صراعاته النفسية وغير ذلك .

س/ اذكر تصنيف ( كورزيني ) للمجرمين ؟

صنف المجرمين إلى سبع فئات هي على النحو التالي :

1- المجرم العرضي :

مثل السائق الطائش الذي يرتكب الجريمة دون أن يقصدها

2- المجرم الموقفي ؟

هو الذي يبرر مشروعية جريمته بظروف محددة مثل : الذي يسرق رغيف الخبز ليتفادى الموت جوعاً .

3- المجرم العصابي :

يرتكب الجريمة لأن لديه مشكلة ما يريد أن يواجهها ويقضي عليها , رغم أنه لا يدرك ما يواجهه .

4- المجرم المحترف :

هو الذي يكسب عيشة من احتراف سلوك إجرامي

5- المجرم غير المسئول :

كالطفل أو المعتوه

6- المجرم غير المتزن انفعالياً :

كالذي يستخدم العنف في ارتكاب الجرائم الجنسية .

7- المجرم السيكوباتي :

* التصنيف العام :

هناك تصنيف مقبول من جانب المشتغلين بالدراسات النفسية ,

 حيث يصنف المجرمون إلى نوعين أساسيين :

أولاً: المجرم العارض والمجرم المزمن ( حسب تكرار الفعل الإجرامي)

ثانياً : المجرم سوي الشخصية والمجرم مضطرب الشخصية ( حسب طبيعة شخصية المجرم )

س/ ما هو علاج المجرمين بأنواعهم وتصنيفاتهم ؟

1- العلاج بالتحليل النفسي

2- العلاج المعرفي السلوكي

3- العلاج السلوكي – الثواب و العقاب – (معسكرات)

4- علاج فردي وجماعي

5- علاج بالعمل

6- علاج بالسينما دراما .

س/ ما هي الوسائل النفسية للتحقيق ؟

أولاً : وسائل بدائية :

– لعق السيخ  – بصق الأرز – (المقصود الجفاف)

ثانياً جهاز كشف الكذب :

– لديه مصداقية بنسبة 90 إلى 96%

– استخدام أول مرة على يد العالم الأمريكي كيلر

– يقيس التغيرات الفسيولوجية للفرد مثل : نبضات القلب – سرعة التنفس – ضغط الدم – كمية العرق في اليد والجسم .

– يقدم للمتهم أسئلة :

1- حساسة : ( لها علاقة بالجريمة )

2- ضابطة : شي من الماضي ( هل سبق وسرقت وأنت صغير السن )

3- محايدة : ( مكان السكن )

– يعمل مقارنه لاستجاباته للأسئلة على حسب نوعها لتقريب الأدلة أو يترك المتهم .

– تشير الجمعية الأمريكية لجهاز كاشف الكذب إلى كفاءة النتائج على هذا الجهاز إذا تولى إجراء الفحوص عليه شخص متخصص . وهذه الجمعية لها العديد من المعاهد التي تخرج مشغلين لهذا الجهاز .

– استخدام هذا الجهاز كاشف الكذب من القضايا الخلافية في علم النفس الجنائي . بل وكأشد ما تكون من القضايا الخلافية . وقد دارت حول هذا الجهاز العديد من الملاسنات نوجزها فيما يلي : ( النقد الموجه له )

1- لا يمكن التمييز هل المتهم خائف ومتوتر أم أنه يكذب مما أدى إلى التغير في الاستجابات في الوظائف الفسيولوجية .

2- أن المجرم المحترف قد لا يستثار بسبب الأسئلة الحساسة .

3- أن بين 4% إلى 10% من المحتمل أن تكون خاطئة وهذه نسبة كبيرة من الممكن أن يفلت مجرم ويدان بريء في حدود هذه النسبة .

ثالثاً : التنويم المغناطيسي :

– هو حالة مؤقتة من فقد الانتباه يقع فيها الشخص تحت تأثير إيحائي من شخص آخر , ويكون الشخص الخاضع للتنويم في حالة من القابلية الشديدة للإيحاء من قبل الشخص القائم بالتنويم .

– فقد الوعي يجعله ينفذ الأوامر والنواهي

– 15% من الناس لديهم قابليه للإيحاء أو التنويم .

– من 5% إلى 10% غير قابلين للتنويم , والباقي بين هذين الطرفين .

– وضعت بعض القياسات لمعرفة قابلية الفرد للتنويم “ثقل الذراع”

– اختبار “ستانفورد لقابلية التنويم” أعده العالم الأمريكي “هلجارد”

– يستخدم مع “الشهود” أثناء الاستجواب لتذكر تسلسل الوقائع بنسبة 90% لرفضهم أو تعاونهم التحقيق أو الاستجواب الجنائي .

– يستخدم لتنشيط الذاكرة لأكثر مصداقية ودقة في المعلومات وتجنب سد الفجوات لتسلسل الأحداث ورسم المجرم .

يستخدم في الغرب وفي أمريكا وتدرب الشرطة أفرادها عليه .

– من الأمور المفيدة في حالات التنويم بالنسبة لموضوع علم النفس الجنائي استرجاع الذكريات المنسية بحيث يطلب من الخاضع للتنويم تذكر أحداث الواقعة الجنائية التي شاهدها والتي لا يستطيع تذكرها في حالة اليقظة مهما بذل من محاولات تركيز الذهن بغرض تذكر هذه الأحداث .

– استمر الاهتمام بالتنويم المغناطيسي خلال التاريخ حيث أصبح الآن “مهنة رائجة” في الولايات المتحدة .

رابعاً : اختبار تداعي المعاني : (منستربرج)

اختبار منستربرج لتداعي المعاني هو اختبار إسقاطي للشخصية يقوم على دراسة الترابط بين كلمة تقرأ على المفحوص كمثير – وكلمة أخرى يرد بها المفحوص كاستجابة .

– يذكر أن سهولة إعداد اختبارات تداعي المعاني يجعلها أسلوب يسر وغير مكلف .

– تطبق عل أربع مراحل

– يطبق على ثلاث مرات مرتين لنفس الكلمة – والمثير على كيف المسئول والثالثة يطلب من أن يرد بكلمة غير المرتين السابقين .

ثم المرحلة الرابعة يطلب من الأخصائي – وبأسئلة مفتوحة أي من العبارات لفتت انتباهه أكثر ؟ ولماذا؟

ثم في نفس المرحلة يبين له الأخصائي الكلمة الفلانية أخذت منك وقت كذا وكذا لماذا ؟ واستجبت لكلمة كذا بعبارات غير مألوفة , ما السبب في نظرك ؟

– أي فحص  متعمق لشخصية المفحوص لينظر لأي اضطراب انفعالي – تردد – عصبيه وغيرها .

س/ عرف البيان النفسي ؟

هي دراسة الجرائم التي لم يكتشف فاعلها بغرض تقديم بعض الخصائص النفسية السلوكية لمرتكب الجريمة ليساعد السلطات للوصول للفاعل ( بصمة سلوكية – دليل سلوكي للفاعل)

– أنشأ مكتب التحقيق الفيدرالي في السبعينات ما يسمى بوحدة الدراسات النفسية

– لرسم الصورة النفسية للمذنب – البصمة النفسية – الدليل السلوكي للمذنب – لتحديد هوية الفاعل . الخريطة العقلية .

– أن إعداد المبيان النفسي هو عمل علمي وفني .

– استخدامه نجح الأمريكيين بنسبة 90% .

س/ أذكر أسلوب عمل المبيان النفسي ؟

– تحليل شامل لمسرح الجريمة .

– دراسة للحالة التي يكون عليها المجني عليه بعد أو بعيد ارتكاب الجريمة .

– تحليل التقارير المبدئية لتحقيقات الشرطة والتي تحدد الوقت التقريبي لوقوع الحادث .

– دراسة تقرير الطبيب الشرعي من حيث معرفة أسباب الوفاة والأداة المستخدمة في الجريمة .

– بيانات شاملة عن الضحية وظيفته وسنة وعلاقاته الاجتماعية .

– بيان الأشخاص الذين لهم مصلحة في إيذاء الضحية أو قتله .

– بيان بالمشتبه فيهم أو أرباب السوابق المتخصصين في هذه النوعية من الأفعال الإجرامية .

س/ عدد أساليب الاستجواب النفسي ؟

1- الملابسات النفسية للتحقيق .

– الخوف والقلق

– الغضب

– القابلية للإيحاء – الاستهواء

2- الاعتراف الزائف .

دراسة نسبة 22 حالة أعدمت بسبب الإدانة بالخطأ بسبب عنف الاستجواب .

3- غسيل المخ .

 س/ أساليب الاستجواب الجنائي ؟

1- توجيه الاتهام بقناعة .

2- عرض تصور المحقق عن الجريمة ليعرف المتهم براعة المحقق .

3- عدم ترك المتهم ليسترسل بالأكاذيب ومقاطعته فوراً , حتى لا يشعر المتهم أن المحقق لا يفهم الواقعة .

4- مخاطبة المتهم باسمه أو لقبة ليبقى في تواصل معه .

5- استغلال نقاط الضعف في أقوال المتهم ليصعب ويضعف موقفة وأن المحقق هو المسيطر وأن يعرف أن كل التهم ضده .

6- عرض تصور المتهم بالواقعة وبالدليل وتبين موقف المتهم فيها ليشعر المتهم أنه قد أطيح به .

7- يلجأ المحقق للخصوصية ويبعد فيها الكاتب ليجعله بعيد عن الرسمية .

8- اللحظة الحاسمة للحصول على الاعتراف يطلب المحقق من الكاتب أن يعود للجلسة لرصد الاعتراف .

س/ سيكولوجية رجل الشرطة ؟

– التعرض للإحباط

– الراحة والإجازات

– التسلسل السلطوي

– مواجهه الأخطار ( ظروفهم لا يحسد عليها )

– القالب النمطي ( نظرة المجتمع له أنه – ظالم – متسلط )

– العلاقة  مع الجمهور ( الاعتدال ) لا ضرر ولا ضرار

– العلاقة مع أجهزة الإعلام ( غير دقيقة ) مبالغة وتهويل .

– الابتعاد عن الأسرة

– شبح التقاعد ( الخوف منه مبكراً )

س/ ما المقصود بالعيش بالغرفة الزجاجية ؟

أعماله وأفعاله محسوبة عليه .

س/ ما هي المتطلبات الأساسية للعمل في الشرطة ؟

– الذكاء

– النضج الانفعالي

– تحمل المسؤولية واتخاذ القرار

– العلاقات الإنسانية

– المهارات التعبيرية .

– اللياقة البدنية والصحية .

س/ ما هي الاضطرابات النفسية في السجين ؟

1- القلق     2- الاكتئاب    3- أحلام اليقظة

4- اضطراب النوم   5- الأرق   6- الكوابيس

7- إيذاء الذات   8- انقطاع العلاقات الاجتماعية

 9- الاضطرابات الجنسية .

س/ ما هي الآثار والضغوط النفسية للسجين ؟

1- إماتة الشعور بالفردية

2- الشعور بالمراقبة

3- الحرمان من الحرية

4- الخبرة الصدمية ( عند أول جريمة )

6- افتقاد الأسرة

7- افتقاد الدافعية بسبب الإحباط و الاكتئاب

8- الحرمان الجنسي

9- افتقاد القدوة الحسنة .

* إذا زادت الضغوط النفسية تصل إلى اضطراب عقلي (صح)

س/ ما هي علاقة الاضطرابات النفسية و العقلية بالسلوك الإجرامي ؟

⁃ الرعب الحاد يرتكب الجرائم العنيفة .

⁃ الوسواس القهري يؤدي إلى رغبه في الانتحار ويرغب بالسرقة و الجرائم

الجنسية

س/ اذكر أنواع الهستيريا ؟

1 – تحوليه : وهي شخصيه من سوى إلى غير سوى

2 – انشقاقية : أول درجات الاضطراب العقلي . ( تجول الليلي )

* العصبي النفسي – مدرك

* الذهاني عصبي – غير مدرك

* لا يوجد شيء ليس له أثر نفسي (صح)

التصور الإسلامي لأسباب الجريمة

س/ صنف “الصنيع” أسباب الجريمة إلى فئتين ما هي ؟

أولاً : العوامل الذاتية

1- الانحراف عن الفطرة

2- إتباع الشيطان

3- إتباع هوى النفس

4- ضعف الإيمان

ثانيا: العوامل الاجتماعية

1- الأسرة

2- جماعة الرفاق

3- عدم تنفيذ المجتمع للأحكام الشرعية

– الواسطة

– طول المدة القضائية

4- إهمال الحسبة في المجتمع

س/ كيفية الوقاية من الجرائم في ضوء الشريعة الإسلامية ؟

أولاً : دور العبادات والإيمان بالله

1- الصلاة

2- الزكاة

3- الصيام

4- الحج

ثانياً : تطبيق شرع الله تطبيقاً مطلقاً

ثالثاً : حماية المجتمع من مظاهر الفساد

رابعاً : الاهتمام بالحسبة في المجتمع

خامساً : عدم الإعلان عن الجرائم فور وقوعها

سادساً : صيانة كرامة الإنسان

سابعاً : بناء الأسرة الصالحة

ثامناً : توفر القدوة الصالحة

تاسعاً : تكوين الإنسان لنفسه رقيباً ملازماً له لا يفارقه

عاشراً : بيان جزاء الأعمال

مقالات متعلقة

بحث عن الشبكة الانوبلازمية جاهز وورد docx‎

admin

بحث عن أحمد زويل جاهز للطباعة وورد docx‎

admin

بحث عن الدهون جاهز doc‎

admin

اترك تعليق